بسم الله الرحمن الرحيم




قطار المشاعر المقدسة







تبدأ المحطات الأولى للقطار داخل مكة،

ثم يمر القطار بثلاث محطات في مشعر عرفات ومثلها في مشعر مزدلفة


ثم أول مشعر منى ووسطه وتكون المحطة الأخيرة عند الدور الرابع بجسر الجمرات،

ويتميز القطار بالسرعة والارتفاع عن الأرض ويقوم على أعمدة أحادية وسط الشارع

ويتميز أيضا بقربه للمشاة والمحطة بالإضافة أن المسار يتفادى تأثيره على المخيمات

وتم مراعاة عدم تكدس الحجاج ومراعاة طبوغرافية الأرض لتقليل الارتفاعات والانخفاضات

وسيعمل بنسبة37% من طاقته وقدرته الإستيعابيه حج العام 1431هـ _2010م

وسينتهي المشروع كاملاً حج العام 1432هـ_2011م ويعمل به 5000عامل صيني

يتناوبون على العمل 24ساعه

ويعد مشروعاً هاماً إذ سيغني القطار عن إستخدام 12000حافله في الحج

وسيستوعب نقل مليونين راكب وهذا الكم المهول من الركاب الذي يستوعبه القطار

وسيجنب مكة المكرمة ظاهرة الزحام بعد ان عانت مكة من الزحام ل100عام

وبعد الإنتهاء من الأعمال الإنشائيه ستكون مكة المكرمة أول مدينه سعوديه

يدخل القطار في وسائل النقل الرئيسية لها

ولكن التحدي الرئيسي الذي يواجه إنشاء القطار

هو مجاري السيول والأوديه الجبال والتي أعدت الشركة الصينية

لها قسم ليبحث تلك المشكلة



هذي صورة القطار مع منطقة العمل





وهنا أوضح إطلالة سكة القطار على طريق الكر " الهدا - الطائف "





لقطات متعددة للقطار








جزى الله العاملين على هذا المشروع كل الخير